السلام عليكم قرائي

مع بداية كل عام جديد ,, يقف أغلب الناس مع أنفسهم وقفة حساب وعقاب

يلوم نفسه على أهدافه التي لم يستطع تحقيقها, ينتقد شخصيته وتحركاته

ينام وقد استحوذ على قلبه كم هائل من الإحساس بالذنب وعدم تقدير الذات

لا ينفك يفكر في كتبه التي لم يقرأها .. وزنه الذي لم يستطع انقاصه

ابنه الذي لم يقضي الوقت الكافي في اللعب معه ,, هواياته التي لم يمارسها

بينما قد يكون قد أنجز الكثير بالمقابل !

قرأ سورة الكهف كل جمعة ,, حافظ على وزنه ولم يقبل الزيادة فيه

ًساعد زوجته و أرضى أمه ,, ورغم أنه لم يمارس هواياته القديمة,  إلا أنه اكتشف شغفاً جديدا

دعونا ننظر نظرة سلام إلى أنفسنا .. دعونا نحبها ونتقبلها

فالخطوة التي تكون قبل العلاج هي تقبل المرض !

في مثل هذا العام الجديد ~ هذا الوقت هو هدية لك

تقرب من نفسك .. أحضر ورقه واقسمها بخط طويل من المنتصف

ًوابدأ بكتابة مساوئك لمدة خمس دقائق , وبعدها اكتب محاسنك لخمس دقائق ايضا

وإن وجدت المساوئ اكثر .. لا تحزن ! فغالبية الأشخاص لايرون صفاتهم الحسنة التي يحبها الناس فيهم

لا تقسُ على قلبك فهو أمانة من الخالق .. بل افهمه و أصلحه بحنية

في كتاب قرأته هذه السنة ل” أوشو” ,, يتحدث الكاتب فيقول :

تذكر هاتين الكلمتين : الفعل , والنشاط السلوكي “

الفعل هو نتاج عقل صامت , والنشاط ينتج عن عقل مضطرب

طبيعة كل منهما متناقضة مع الأخرى

إن الفعل هو عندما تستجيب بناء لمتطلبات الظرف أو الحالة

أما النشاط السلوكي فيعني التصرف بطريقة غير مرتبطة بالظرف أو الحالة

حاول أن ترى الفرق بين الاثنين : على سبيل المثال

أنت جائع .. فتتناول الطعام ~ هذا فعل

“ولكن أنت غير جائع .. ومع ذلك تتناول الطعام ~ هذا نشاط !

قد تقولون قرائي مادخل هذا الاقتباس بتقبل الذات .. و أنا أقول لكم بأن تقبل الذات يكون بالسلام الداخلي

والسلام الداخلي يأتي حين يكون كل يومنا عبارة عن أفعال ! وليس نشاطات سلوكية

على سبيل المثال : أم

منهكة متعبة تقوم من سريرها لتوقظ ابنتها التي في العشرين من عمرها حتى تذهب إلى الجامعة

بعد أن تذهب تلك الابنة , تأكل الأم بضع لقيمات حتى تتقوى على عملها

تكنس البيت في الصباح .. مع أنها كنسته بالأمس ! ولكنها لا ترتاح حتى تفعل ذلك ..

سقت نباتاتها التي لا تحتاج إلى ماء إلا كل أسبوعين !  لكنها لم تعلم .. وهي تفعل ذلك عشوائيا بدون أي تفكير

لم تكن هذه الأم واعية لما حولها .. لم تكن لديها بصيرة لما يحدث

تعودنا على كلمة وعي في المجتمع على أنها مرادف لكلمة فهم

لكن لا ! قد يكون قريباً ولكنه أعمق

لم تع أن إيقاظ ابنتها لصلاة الفجر كان أهم من إيقاظها للجامعة

لم تع أن وجبة فطورها و صحتها هي أهم من سحب المكنسة في أرجاء المنزل كل يوم

عندما أدخلت نباتاتها إلى المنزل , لم تقرأ ولم تبحث عن كيفية رعايتها

إنها تمشي مغمضة العينين في المنزل عن الأولويات

تفعل كل شيء برتابة تامة ودون وعي , وهي تظن أنها قد فعلت ما بوسعها

في حين لو أنها أيقظت ابنتها للصلاة , لتعلمت الابنة أن الدين أهم من الدنيا

و اعتمدت على نفسها في الاستيقاظ للدراسة , لأن الدراسة مسؤوليتها هي .. وليست مسؤولية والديها

لذلك كلُّ ما فعلته الأم في ذلك الصباح كان عبارة عن نشاطات سلوكية وليست أفعال

و رغم كل مافعلته, لن تكون راضية عن نفسها وستشعر بالنقص والتقصير تجاه ذاتها

لذلك أريد أن أوجه رسالة لكل شخص أحبه

اعقد سلاماً داخلياً مع نفسك .. خاطبها بحنان و عاتبها وعلمها

عندما تشعر بالسلام الداخلي , ستجد وقت فراغ خاص بك

وفي وقت الفراغ هذا أكتب أهدافك للعام الجديد

وقبل أن ترغم نفسك على تحقيق الأهداف ,,اسألها عما تريده و اجعلها تعلم أهمية ماتفعله

فالنفس البشرية لن تحب شيئا لا تعلم اهميته

ًوإن لم تحبه فلن تحققه , وإن حصل و حققته .. لن يكون انتاجاً مبدعا

وهل هناك شخص يصبو لهدف عادي ؟ جميعنا يحلم بأهداف جميلة ومميزة ومبدعة

ولنصل إليها يجب أن نتعرف الى نقاط القوة والضعف في أنفسنا

مهما كان هدفك ! سيكون هناك طريقة لتجعله مبدعاً .. إن أصغيت إلى أفكارك وعقلك الباطن

ليس للإبداع أي علاقة بأي نشاط معين، كل نشاط يمكن ان يتحلى بالإبداع، و أنت من يضفي هذه المزيّة على النشاط.. ليس النشاط بحد ذاته مبدعا او غير مبدع، يمكنك ان ترسم بطريقه غيرمبدعه، كما يمكنك ان تطبخ وتنظف المنزل بطريقه مبدعه! الإبداع هو توجه داخلي، إنه نظرتك للأشياء

 

اقتباس من كتاب الإبداع لـ : أوشو

لذلك وصيتي في هذه التدوينة لنفسي ولقرائي : انظروا إلى قلوبكم بوعي وتفهموا أنفسكم

فاقد الشيء لا يعطيه كما يقال .. لذلك أحب نفسك حتى تحب الآخرين .. افهم نفسك حتى تتفهم الناس من حولك

حظاً موفقاً قرائي

قبل النوم اصغوا دقيقتين لقلوبكم وأفكاركم

ماذا تريدون حقاً وماهي أحلامكم

مع كامل تمنياتي لكم بمستقبل مليء بالسعادة

استودعتكم الله

مع كل الحب : كان

 


7 comments on “قبل بداية عام جديد ~”

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *